I M A D R I
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
«--<<..• أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحباً بك بين إخوانك وأخواتك ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز(-•♥️♥️•-)

I M A D R I

مرحبا بكم في عالم امدري
 
الوظيفةزواجclavier arabeالرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  تحولات المجتمع المغربي، د. محمد سبيلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عازف الصمت
Admin
avatar

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 29/12/2012

مُساهمةموضوع: تحولات المجتمع المغربي، د. محمد سبيلا   الإثنين يناير 21, 2013 12:05 pm



مفكر وفيلسوف مغربي.
أستاذ جامعي بجامعة محمد الخامس - الرباط –.
من مؤلفاته: مخاضات الحداثة – دفاعا عن العقل والحداثة – الأصولية والحداثة.
تناول المحاضر – في إطار سيرورة مجتمعية امتدت منذ خمسينيات القرن الماضي- ، تطور وتحول المجتمع المغربي، هذا التحول الذي أملته شروط اجتماعية و اقتصادية وكذا سياسية، وذلك في قالب سوسيو- اجتماعي غلب عليه طابع المفكر والفيلسوف المتتبع عن قرب لهذه التحولات وتأثيرها في البنية المفاهيمية للمجتمع المغربي، والذي هو مجتمع متكامل بمختلف مستوياته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، أي تناوله من الزاوية «الماكروسوسيولوجيا» أكثر منها «الميكروسوسيولوجيا»، والموضوع بالتالي، يفرض تناولا خاصا حسب الدكتور محمد سبيلا، خصوصا بطرح فرضية وجود تحولات رغم أن جل المعطيات تؤكد ذلك، ثم إن هذه الحركية متعددة ومتنوعة بتنوع الأشكال والمستويات، فنحن هنا أمام أشكال متعددة من التحول، بعضها يمكن قياسه، بعكس البعض الآخر، غير القابل لتقديم مؤشرات رقمية وما إلى ذلك، كما أن هناك تحولات تلقائية أو ميكانيكية وأحيانا إرادية (سياسية، اقتصادية...الخ).
إن التفكير في التحولات الكبرى التي عرفها المغرب، يدفعنا إلى الحديث عن التحولات الجغرافية، فمغرب 1956 ليس هو مغرب اليوم بعد استرجاع أراضيه الجنوبية، ثم هناك التحولات الديموغرافية المعتبرة من أكبر أنواع التحولات خلال هذه الفترة، (قفز العدد من 5 ملايين منذ بداية القرن إلى ما يزيد عن 30 مليون حاليا) وهي تحولات مترابطة، منها تحول المجتمع المغربي أكثر إلى أن يصبح مجتمعا شابا، وتحول في معدل العمر (معدل العمر في الستينات يختلف عن معدل العمر حاليا)، مع تأثير هذه التحولات على الفئات الاجتماعية، ثم هناك تحولات عمرانية واضحة، حيث سكان الحاضرة بالمغرب في بداية القرن، كانوا لا يشكلون سوى عشرة في المائة أما فيما بعد، فأصبحوا يشكلون أكثر من ستة وخمسين في المائة، وهو تحول تدريجي نحو الانتقال من مجتمع بدوي كميا، إلى مجتمع حضري بما تعنيه الحاضرة من عمران ومن تنظيم مدن، إضافة إلى تحولات في مجال الأسرة والقرابة، مع تسجيل عنصر أساسي هنا، والمتمثل في التطور التدريجي في مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة وما شاب ذلك من انعكاسات اجتماعية وايديولوجية، حيث تشكل مدونة الأسرة ترسيما لها. ويعرج الدكتور سبيلا على التحولات المنبنية على التوجه التدريجي نحو تبني التعليم، سواء في المجال الحضري أو القروي مع تحقيق مبدأ المساواة بين الجنسين في هذا الصدد، مرورا بالتحولات الثقافية للمجتمع المغربي وذلك من موقعه كمشتغل بمجال الثقافة والفكر إنتاجا واستهلاكا، ويرى أن هذا من الميادين التي حدثت بها تحولات كبيرة (عدد الجامعات والخريجين والكتاب...الخ) وهي تحولات يرى الدكتور أنها كفيلة بتشكيل صورة راسخة عن كون المجتمع المغربي يتحول ويساير التطلعات، وأن هذا المعطى يبقى إيجابيا بالنظر إلى تطلع البلد إلى مستقبل قادر على احتواء أمكنته وشخوصه بالشكل الذي يساير التطور ويحقق النماء والغايات المرجوة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imadri.moroccofree.com
 
تحولات المجتمع المغربي، د. محمد سبيلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
I M A D R I :: منتدى المجتمع المغربي-
انتقل الى: